كيف تختار لغة البرمجة المناسبة لتتعلمها ؟ - الياس تيك | ilyes tech
كيف تختار لغة البرمجة المناسبة لتتعلمها ؟

كيف تختار لغة البرمجة المناسبة لتتعلمها ؟

شارك المقالة
كيف تختار لغة البرمجة المناسبة لتتعلمها

كيف تختار لغة البرمجة المناسبة لتتعلمها ؟

عندما أردت تعلم البرمجة لأول مرة كان اول سؤال تبادر إلي ذهني ما هي اللغة البرمجية التي سأبدأ بتعلمها ؟ فقلت لنفسي لم لا اتعلم الأفضل و لأنني لا أعرف ماهي الأفضل بدأت بالبحث في الأنترنت عن اللغة الأفضل لكنني كلما بحثت أكثر كلما زادت حيرتي ففي عشرات المواقع و المقالات و الأراء ذات الصلة لم اجد أتفاقاً أبداً علي الأفضل فهناك من يرى أنها لغة c و هناك من يقول java و أخر c++ وهكذا … وبدأ لي أن كل واحد متعصب للغة التي يعرفها و يرأها اللغة الأفضل… وكان طبيعياً ان أصاب بخيبة أمل و اتوه في دوامة كثرة اللغات البرمجية … لكن أحد الأراء غير وجهة نظري للموضوع ( لا توجد لغة برمجية أفضل بل لكل لغة مميزاتها كما لديها عيوبها… ومربط الفرس أن تختار اللغة التي تلبي إحتياجاتك)…عندها عرفت أن أول سؤال كان ينبغي أن اطرحه علي نفسي كما ينبغي علي اي شخص يريد تعلم البرمجة هو: لماذا أريد تعلم البرمجة؟ أو بمعنى أخر أوضح: فيم سأستخدم لغة البرمجة التي سأتعلمها؟
و هناك ثلاث إجابات لهذا السؤال :

1/- البرمجة لسطح المكتب (الكمبيوتر) .

2/- البرمجة للهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية .

3/- برمجة الأنترنت (المواقع و التطبيقات) .

عندما تجيب علي هذا السؤال و تختار المجال الذي تريد البرمجة له فإنك تكون قد و فرت علي نفسك الكثير من الجهد و قللت قائمة الخيارات لديك فمثلاً إذا أردت تعلم البرمجة من أجل سطح المكتب فإنك من المؤكد لن تبدأ بتعلم php و لكنك ستبدأ بتعلم c++ مثلاً.

لكن حتى إن إخترت المجال الذي تريد البرمجة فيه فإن كثرة الخيارات ستظل مشكلة قائمة فماذا تفعل؟ الحل الأمثل في رأيي هو أن تتعلم لغة البرمجة الأكثر إستخداماً لسبب بسيط هو أنك إن أردت أي مساعدة ستجد المئات ممن يجيدونها مستعدين لمساعدتك و بما أنها الأكثر إستخداماً فهذا لسبب وجيه أكيد و غالباً ما تكون الاكثر متطلباً في سوق العمل أي بمعنى أدق كن مواكباً فلا تبدأ بتعلم اللغات التي عفا عنها الزمن و هجرها الناس بل تعلم الشئ المعاصر و الموقع التالي يمكن ان يساعدك في التعرف علي هذا فهو يرتب اللغات البرمجية حسب أفضليتها في كل شهر علي أساس معايير الأكثر إستخداماً و بحثاً علي شبكة الأنترنت و متطلباً في سوق العمل:
رابط الموقع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

كن على اتصال

المتابعة بالبريد الإلكتروني